Archive for ‘Árabe’

16 May, 2013

Aniversary present: Documentary about 15M movement in Barcelona

SPANISH / CASTELLANO  El despertar de las plazas. Un año de 15M
Este documental trata sobre la protesta del movimiento 15M en Barcelona. Lo hemos subtitulado a varias lenguas (entre ellas el castellano) para intercambiar las experiencias de lucha contra la dictadura del capitalcon otros movimientos y países. Compártelo con amigos, activistas y organizaciones.

ENGLISH The awakening of the squares. A year of 15M movement
This documentary is about the 15M movement protest in Barcelona. We have subtitled it into several languages ​​(including English) to exchange the struggle experiences against the dictatorship of the capitalwith other movements and countries. Share it with friends, activists and organizations.
8 November, 2012

La Primavera Árabe: espejismos y realidades

¿Es razonable que Occidente espere que en sociedades donde la distinción Estado-Iglesia no está cimentada, cambien tanto las cosas en menos de dos años, como para que se valore más la libertad de expresión que el escrúpulo religioso? Jorge Eduardo Navarrete, economista y diplomático, y quien ha sido embajador de México en Venezuela, Alemania, la Organización de las Naciones Unidas, China, Chile, Brasil, Austria y la ex Yugoslavia, ofrece un análisis de la situación política en Túnez, Egipto, Libia y Siria.

No se requiere invocar a Deng Xiaoping –a quien célebre pero quizá falsamente se atribuye el argumento de que es aún demasiado pronto para ofrecer un veredicto histórico sobre la Revolución francesa– para afirmar que el lapso transcurrido desde el inicio de la “primavera árabe”, aún inferior a 24 meses, no brinda espacio para balance definitivo alguno. Entendamos por primavera árabe –a pesar de lo inapropiado de la etiqueta– al conjunto de convulsiones que, a partir de finales de 2010 e inicios de 2011, ha venido alterando la orografía política de Noráfrica y otras subregiones del mundo moro. Limitemos este examen a cuatro naciones del litoral mediterráneo sudoriental para evitar extraviarnos en laberintos todavía menos irresolubles, sin excluir algunas referencias a otras del vecindario. Concentremos el enfoque en los rasgos mayores de la evolución política, sin ignorar por completo desarrollos de interés en la economía y las finanzas. Sopesemos la influencia de actores y factores externos, en ocasiones determinantes. Y, sobre todo, resistamos la tentación de ofrecer juicios con apariencia de definitividad.

read more »

27 November, 2011

Le mouvement 20 février va intensifier ces actions après les élections/ الائتلاف الداعم ل20 فبراير بالخارج يهنئ المغاربة على المقاطعة

[FRA/ARA]

Mouvement 20 Février a annoncé sa décision de sortir dans la rue dimanche, pour déclarer son refus «de contourner les exigences réelles du peuple marocain, et protester contre la falsification de sa volonté, et à protester jusqu’à ce que l’application de la volonté populaire de créer une nouvelle structure politique.”

Les marches venu quelques heures après la fin du délai fixé pour l’élection du 25 Novembre menant à une large victoire du PJD pour la Justice et du Développement au sein des départements locaux, en attendant l’issue de la jeunesse, des femmes et nationales .. Ainsi que la Déclaration et le ministère de l’Intérieur a critiqué le taux de participation “amplifié” à 45%.

Ces marches comprendrons les villes de Rabat, Casablanca, Tanger, Oujda, Agadir, Marrakech, Fès, Mohammedia, Tétouan, Taza, Nador, Meknès, Larache, le Grand Palais, le détroit, Ahaon, Yusufiya, Bani Malal, Bouarfa,Zayo.

Et a tenu trois meetings à côté des marches d’Al Hoceima, près de Beni Bouayach, ImzorAnE, Ahver Brown, fluide, Tendrarh, Taourirt, Taroudant, Guelmim, les enfants Taymh, Ifni, Chtouka, Settat, Jursev, Khénifra, Khémisset, Mrert, Tnjaddad, Azilal, Château Seraghna, Abou Ja’d, juriste Bnsaleh, Tinghir, Zagora, Sir lumière, Azemmour, Essaouira, Rachid, Khouribga, Oued Zem.

الائتلاف الداعم ل20 فبراير بالخارج يهنئ المغاربة على المقاطعة

تقدم ائتلاف دعم حركة 20 فبراير في الخارج بتهنئة للشعب المغربي على مقاطعته لما أسماه ب”مهزلة 25 نونبر” في بيانه المتوصل به من لدن “ناظور بلوس” ،معتبرين أن حيل المخزن بكل ما أوتي من قوة من قبيل الترسانة الدعائية و تأميم للإعلام السمعي البصري و أبواقه المهترئة و أقلامه المأجورة و توظيف للمنابر و الدين ،لم تنجح في استمالة المواطن المغربي.

كما انتقد الإئتلاف المشكل من تنسيقية 20 فبراير بهولندا و بلجيكا و ألمانيا و اسبانيا و ايطاليا و أمريكا ،حجم الخروقات و الانتهاكات خلال الحملة و يوم التصويت ،معتبرا أن وزارة الداخلية باعتبارها الوصي الأول عن الإنتخابات في المغرب جعلها بلا معنى يذكر.

و اعتبر الإئتلاف هذا العزوف هو بمثابة تأييد و تجديد ثقة المواطن المغربي في حركته الأبية، و من جهة ثانية قطيعة مع كل حبال المخزن و موكليه و عرابيه و زبانيته حسب لغة البيان و تأكيد على الاستمرار في النضال المشروع من أجل الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية

6 November, 2011

Salam Maleikum! from ICB #15M #globalrevolution

[ESP/FRA/ENG/ARA]

La International Commission Barcelona ICB envía a todos sus hermanos musulmanes un saludo de paz y de solidaridad en este primer día del Aid El Kebir después de la primavera árabe. Siguiendo su ejemplo en Egipto, Túnez, Libia, Bahrein, Siria y los que vendrán, el Movimiento de los Indignados ha sabido conquistar el mundo y os lo agradece. En este día simbolico os invitamos a seguir la lucha contra la tiranía, la dictadura económica y de las fronteras, a propagar el mensaje de paz (“Islam” significa “Paz”) y libertad que nos habéis trasmitido y contagiado.

Que la paz esté con vosotros, Salam Maleikum!

L’International Commission Barcelone ICB envoie a tous ses frères musulmans un salut de paiz et de solidarité en ce premier jour de l’Aid El Kebir du printemps arabe. En suivant son exemple en Egypte, Tunisie, Lybie, Banrhein, Sirie et ceux qui suivront, le Mouvement des Indignés ha su conquerir le monde et vous en remercie. En ce jour symbolique nous vous invitons a continuer la lutte contre la tyrannie, la dictature économique et des frontières, a propager le messaje de paix (“Islam” signifie “Paix”) et de liberté que vous nous avez transmis et contagié.

Que la paix soit avec vous, Salam Maleikum!

The International Commission Barcelona ICB sent to all his muslim brothers a message of peace and solidarity in the first day of Aid El Kebir after the Arab spring. Following his example in Egypt, Tunisia, Libya, Banrhein, Syria and those who follow, the Indignados Movement has conquered the world and thank you. In this symbolic day we invite you to continue the struggle against tyranny, dictatorship of economic and the borders, to spread the messaje of peace (“Islam” means “Peace”) and freedom that you have sent to us and contagied.

Peace be with you, Salam Maleikum!

وقد أرسلت اللجنة الدولية جميع إخوته وسيلة للخلاص من مسلم بيز والتضامن في اليوم الأول من عيد الربيع العربي. المثال التالي له في مصر ، تونس ، ليبيا ، البحرين ، سوريا والذين يتبعون حركة هكتار ساخطا غزا العالم وشكرا لكم. في هذا اليوم الرمزي ندعوكم لمواصلة النضال ضد الطغيان الحدود ، والديكتاتورية ، والاقتصادية ، وانتشرسالة
ر السلام (“الإسلام” يعني “السلام”) ، والحرية التي قمت بإرسالها والعدوى.

السلام يكون معكم

http://es.assabile.com/aid-adha-kbir/date-aid-kbir-aid-adha.php

International Commission Barcelona ICB
Linking the revolutions

7 August, 2011

Communiqué de presse, “Mouvement du 20 Février” au Maroc

Les manifestations PACIFIQUES du “Mouvement du 20 Février” continuent de plus bel à travers tout le Maroc!
Ce Mouvement qui soulève des revendications de Réformes profondes (changement de la forme et non la nature du régime) devient de plus en plus fort et guide des centaines de miliers de citoyens dans des manifestations hebdomadires et parfois quotidiennes depuis le 20 Février 2011. Des manifestations gigantesques qui sillonnent les principaux avenues et quartiers des villes et villages sur toute la carte du royaume! Les slogans deviennent de plus en plus radicaux et l’organisation se maîtrise de jour après jour par des coordinations élues localement et qui suivent la décision des assemblées générales, qui se réunissent de façon permanente, attestant une créativité extraordinaire non précédée dans l’histoire du pays!
Ce mouvement qui a adopté officiellement le choix PACIFIQUE et NON-VIOLENT et qui prend un élan considérable à la façon d’une boule de neige qui grandit avec le temps,agite les eaux stagnants du paysage politque au Maroc, bouleverse la rigidité du système qui se voit en obligeance de métamorphoser sa forme et de procéder à un changement réel et rapide que le citoyen ordinaire touchera ses retombées concrêtes!
Toutes les promesses de réformes lancées par les discours du souverain Marocain, ni l’oppression et l’excès de force exercée par la police souvent appuyés par des pro régime contre les militants du mouvement et les actes de violence contre leurs formes pacifiques de protestation, ni les manigances des parties politiques n’ont pas l’air de faire renoncer le mouvement à son projet de changement vers un nouveau Maroc gouverné par une Monarchie parlementaire, de dignité et de liberté, équitable socialement, démocratique politiquement, de pouvoir judiciaire indépendant et de médias libres…

read more »

5 August, 2011

Letter from Tel Aviv (eng, heb, arab)

ENG/HEB/ARAB
We are a group of Palestinian Arab and Jew citizens that believe in shared sovereignty in the state of all its citizens. Instead of thinking about separation and constrains, we think of the possibility of joint existence.

Since foundation of the state – Israeli policy of divide and rule, prevents real change and produces boundaries for deep social demands. If we work together we can only benefit.

What do we want?

We want this struggle to deal with housing shortage among Arabs and Mizrachi Jews in Israel, both in large cities and in the villages.

We want to end Judaization of Arab neighborhoods and stop the “development” of neighborhoods by building luxury complexes.

We want to stop the eviction of Palestinian families as it happens almost every day in Jaffa, Lod, Ramla and elsewhere in Israel and the Occupied Territories.

We want to end the discrimination of the Palestinian Arabs in the rental and purchase of real estate, which became “legitimate” in the Israeli- Jewish society, as the “Letter of Rabbis” showed us.

We want to change the land policy in Israel, so it will address the historical justice to Palestinian population. No more land confiscation, no more house demolitions. We live here together, it’s time we start to internalize it.

We want to talk about discrimination in state institutions, education, health, culture.

We require recognizing the basic right of the Palestinians in Israel and in the Occupied Territories to set their own lifestyles.

We want to emphasize, there can be no social justice while this state occupies and oppresses Palestinians, and justice should be to all. In Addition, many of the state resources are allocated to the occupation: by establishing walls and barriers, that embitter the life of the Palestinian people, or by securing and supporting settlements. Occupation takes a lot of money, which can be used to improve the life of the Jewish and Arab population in Israel and the Occupied Territories.

* * *

read more »

9 June, 2011

بيان المبادئ Declaración de principios en árabe

من يكوّن ظاهرة التخييم في برشلونة؟

نحن جئنا تطوعاً وأحراراً. بعد مظاهرات 15 مايو قررنا أن نبقى مع بعضنا ونصبح عدداً

أكبر بنضالنا من أجل الكرامة. لا نمثّل أي حزب أو جمعية ولا أحد يمثّلنا

لا يجمع بيننا القلق على حياة غير مستقرة ناجمة عن عدم المساوات فحسب، بل مشيئتنا المشتركة للتغيير. بقينا هنا لأننا نرغب في مجتمع جديد تهيمن فيه الحياة على المصالح الاقتصادية والسياسية. نشعر بأن النظام الاقتصادي الرأسمالي يذلّنا وبأننا منفيون عن النظام السياسي الراهن الذي لا يمثّلنا. نؤمن بالتغير العميق لهذا المجتمع من قبل المجتمع ذاته ونناضل من أجل القيام به

اعتبرت السلطات أننا نائمون وبإمكانها أن تتابع تقليص الحقوق بدون مواجهة مقاومتنا. خطأت: فنحن نناضل وسوف نناضل سلمياً وصموداً من أجل الحياة التي نستحقها الكل

تعلّمنا من القاهرة، من آيسلندا ومن مدريد

الآن حان الوقت لكي ننشر النضال ونتكلم بصوت أقوى

3 June, 2011

La policía de Marruecos termina la tregua con las protestas…aljazeera.net

الأمن المغربي ينهي الهدنة مع المحتجين   30/05/2011
صعّدت قوات الأمن المغربية خلال الأسبوعين الماضيين من تدخلاتها العنيفة ضد الاحتجاجات الشعبية التي تجتاح عددا من المدن المغربية، وهو ما عده المراقبون تحولا نوعيا في طريقة التعامل مع هذه الاحتجاجات التي كانت تمر في السابق في أجواء هادئة.
فقد تناقل عدد من المواقع الإلكترونية المغربية خلال الأيام الأخيرة مقاطع فيديو تظهر تدخلات قوية للأمن المغربي أثناء تفريقه احتجاجات شعبية دعت إليها حركة 20 فبراير في عدد من المدن في كل من العاصمة الرباط والدار البيضاء وطنجة والقنيطرة وخنيفرة ووجدة ومدن أخرى طالبت بالإصلاح السياسي و”إسقاط الاستبداد”.
وأسفرت التدخلات العنيفة لقوات الأمن التي استعملت الهريّ عن إصابة عشرات المتظاهرين بجروح واعتقال عدد منهم، وهو ما اعتبر نهاية لهدنة غير معلنة بدأت مع بداية الاحتجاجات في فبراير/شباط الماضي.
مظاهرات الأحد
ففي أكبر المظاهرات الشعبية أمس الأحد، خرج حوالي 15 ألفا في حي سباتة بالدار البيضاء للمطالبة بالمزيد من الحريات والوظائف وتحسين الظروف الاجتماعية، وفق ما نقله منعم الأويحيى أحد منظمي الاحتجاج.
وقال إن الشرطة أغلقت الطرق حول المنطقة لمنع انضمام مزيد من المواطنين للمظاهرة ثم أرسلت فرقا تتكون كل فرقة من 30 عنصرا يحملون الهراوات حاصروا المظاهرة من عدة اتجاهات، وفرقوا المتظاهرين.
وأضاف الأويحيى “كان هناك الكثير من العنف ونحن قررنا التوقف الآن. هذا الاحتجاج أرسل مرة أخرى رسالتنا بأننا نطالب بالحرية”.
كما استطاعت السلطات المغربية منع المتظاهرين من التجمع في عدد من المدن من بينها مدينة القنيطرة شمال العاصمة حيث قامت قوات الأمن بإنزال كثيف في الشوارع ومنعت التظاهر.
الحكومة تتهم
واتهم وزير الاتصال المغربي خالد الناصري من سماهم إسلاميين ويساريين متطرفين بالسعي لنشر الاضطرابات في المغرب “تحت غطاء احتجاجات مطالبة بالديمقراطية”.

وقال الناصري -وهو أيضا متحدث باسم الحكومة- بعد إصابة عشرات النشطاء في مظاهرات بالرباط “إنهم لا يريدون الإصلاح الديمقراطي، وكان على السلطات أن تتصدى لأشخاص يستغلون حركة 20 فبراير لخدمة جدول أعمال ثلاث جماعات”. وأضاف أن “هدفهم هو قتل الديمقراطية، وعلى الحركة توخي الحذر”.
وبالإضافة إلى هذه المظاهرات، تشهد مختلف القطاعات العمومية بشكل يومي تنظيم إضرابات واعتصامات يطالب أصحابها بتحسين وضعيتهم المادية وتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير ظروف أفضل للاشتغال.
يشار إلى أن ملك المغرب محمد السادس أعلن في خطاب إلى الأمة في التاسع من مارس/آذار الماضي عن إصلاحات دستورية قال إنها تتضمن فصل السلطات وتعزيز سلطات رئيس الوزراء.
وضعية حرجة
وفي قراءته لمجمل التطورات التي يعيشها المغرب حاليا، وصف أستاذ العلوم السياسية بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة عبد العالي حامي الدين الوضع الذي تعيشه البلاد بـ”الحرج والمفتوح على جميع الاحتمالات”.
وأشار حامي الدين إلى أن أطرافا في السلطة “تريد تسميم الأجواء لكي تفوت على البلاد فرصة التغيير الحقيقي”.
وأوضح في تصريح للجزيرة نت أن الدولة نجحت في “تحييد” الأحزاب السياسية تجاه حركة الشارع مما سهل عليها مواجهة المتظاهرين بشكل منفرد.
وعن المرحلة المقبلة، قال حامي الدين إن الأجندة السياسية الخاصة بالدولة هي المطروحة حاليا حيث سيتم استفتاء الشعب المغربي على الدستور الجديد، وبعد ذلك يتم تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة.
وأوضح أن أبرز التحديات التي ستواجه الدولة هو إقناع المغاربة بالتصويت لصالح الاستفتاء، مشيرا إلى صعوبة ذلك التحدي في أجواء يطبعها مصادرة الحريات وقمع المظاهرات.
وأضاف أن ما يزيد من صعوبة ذلك هو أن “الدولة تراهن على الأحزاب السياسية ومعظمها فاقد للتمثيلية ولا يحظى بالمصداقية”.
وأكد أن النظام المغربي مطالب بتقديم تنازلات حقيقية وإصلاحات جذرية تهم القضاء والقوانين المرتبطة بالانتخابات وقضايا أخرى، وهو ما سيساهم في امتصاص الغضب الشعبي، لافتا إلى أن تجاهل المطالب الحقيقية لن يوقف الاحتجاجات ولو تم تبني الدستور الجديد.
تهيئة الأجواء
في السياق ذاته، قال الناطق باسم جماعة العدل والإحسان المحظورة إن السلطات المغربية حاولت في بداية الأمر أن “تبرز وجها مشرفا حينما تعاملت بسلمية مع المظاهرات وأن المغرب متميز عن الدول الأخرى التي اجتاحها ربيع الثورات”.
وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن “جهات في السلطة لم يرق لها هذا النهج، فرجعت حليمة إلى عادتها القديمة”، منتقدا التدخل الأمني “العنيف” لقمع الحركات الاحتجاجية.
وفي تفسيره أيضا لهذا السلوك، قال الناطق باسم الحركة إن المسؤولين المغاربة رأوا أن ما سيتم تقديمه من خلال الدستور المقبل لن “يحظى بقبول جميع المغاربة”، مشيرا إلى أن قمع المظاهرات هو تهيئة للأجواء للفترة القادمة لفرض تصور محدد وكبت جميع الأصوات المعارضة.

aljazeera.net